Friends4Ever

أنت غير مسجل في منتدانا ,لذا يجب عليك الإسرع في التسجيل قبل فوات الأوان ...رح تندم إذا ما سجلت

المواضيع الأخيرة

» مرحباااا جميعاً بعد غياااب طويل
الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 5:16 pm من طرف ElecTroN

» سجل دخولك للمنتدى بالصلاة على النبي.......تثبيت
الإثنين يونيو 09, 2014 5:39 am من طرف RamOoZz

» وصل للخمسة واضرب العضو يلي بدك ياه كف
الإثنين فبراير 04, 2013 3:35 pm من طرف J.u.s.t B.r.a.a

» قدّم وردة للعضو يلي تحبه ..
الإثنين فبراير 04, 2013 3:35 pm من طرف J.u.s.t B.r.a.a

» ورجعنا .............
الإثنين فبراير 04, 2013 3:34 pm من طرف J.u.s.t B.r.a.a

» خواطر رومنسيه حلوه (الرابعه)
السبت أكتوبر 01, 2011 8:44 pm من طرف ميسون

» شاب يموت قبل الصلاه ((لايفوتكم قصه حزينه جدا))
السبت أكتوبر 01, 2011 8:41 pm من طرف ميسون

» الله يرحمو .. كان منيح ... ؟؟
الجمعة أغسطس 05, 2011 6:44 pm من طرف أبو جانتي

» أترك كلمة على **جدران المنتدى**
السبت يوليو 23, 2011 8:31 am من طرف لوتس

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

RamOoZz - 3311
 
Shadoo - 2929
 
Cas!llas - 2298
 
R ! M O - 1956
 
J.u.s.t B.r.a.a - 1939
 
misho - 1526
 
miss kitty - 1434
 
انفلونزا الكآبة - 1300
 
العزابي - 1150
 
1 - 927
 

    نظرية داروين

    شاطر

    خالد
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    ذكر
    الجدي عدد الرسائل : 856
    العمر : 26
    تاريخ التسجيل : 08/08/2008

    نظرية داروين

    مُساهمة من طرف خالد في الخميس يوليو 15, 2010 2:18 pm



    ظن الكثيرون أن محور الخلاف حول نظرية دارون هو ادعاؤها بأن الإنسان يعود أصله إلى القرود، ومع أن هذه نقطة جوهرية في النظرية إلا أنها ليست كل شيء، فإننا سنرى قرأت هذا الموضوع وأعجبني وسوف اوجزه في جزاين كي لا يمل القارئ:



    أن هذه النظرية وضعت لتأصيل عقيدة ورسم معالم منهج لحياة مجموعات من البشر رأت


    أنه لا بد لها من ربط علمي وتبرير منطقي لمعتقدها وسلوكها في الحياة.


    نظرية داروين:
    منذ أن ألّف داروين كتابه (أصل الخلائق) وكتابه الثاني (ظهور الإنسان) سُمِّيَ هذا المعتقد (بنظرية داروين) ومجمل النظرية تقوم على أن الوجود قام بدون خالق وأن الإنسان قد تطور من القرد وأن هناك تسلسلاً في الأجناس البشرية حيث تدعي النظرية الأمور التالية:
     أن المخلوقات جميعها كانت بدايتها من خلية واحدة وهي (الأميبا).

     أن هذه الخلية تكونت من الحساء العضوي نتيجة لتجمع مجموعة من جزيئات البروتين وبينها بقية العناصر الأخرى حيث أدت عوامل بيئية ومناخية (حرارة، أمطار، رعد، صواعق) إلى تجميع هذه الجزيئات في خلية واحدة هي الأميبا.

     أن جزيء البروتين تكون نتيجة لتجمع مجموعة من الأحماض الأمينية وترابطها بروابط أمينية وكبريتية وهيدروجينية مختلفة كذلك نتيجة لعوامل بيئية ومناخية مختلفة.
     أن الأحماض الأمينية تكونت بدورها نتيجة لاتحاد عناصر الكربون والنتروجين والهيدروجين والأكسجين.

     أن الخلية الأولى أخذت تنقسم وتتطور إلى مخلوقات ذات خليتين ثم إلى متعددة الخلايا وهكذا حتى ظهرت الحشرات والحيوانات والطيور والزواحف والثدييات ومن ضمنها الإنسان، كما أن جزءًا آخر من الخلية انقسم وتطور إلى أنواع من الخمائر، والطحالب، والأعشاب، والنباتات الزهرية واللازهرية.

     أن معظم البشر الذين يقطنون العالم والذين هم من أصل القرود يتسلسلون بحسب قربهم لأصلهم الحيواني حيث إنهم يتدرجون في ست عشرة مرتبة، يأتي الزنوج، ثم الهنود، ثم الماويون ثم العرب في أسفل السلسلة، والآريون في المرتبة العاشرة، بينما يمثل الأوربيون (البيض) أعلى المراتب (الخامسة عشرة والسادسة عشرة).

     أنه بعد المرتبة السادسة عشرة هناك مرحلة أكبر وأعلى قفزت في التطور البشري بدرجة عالية وتميزت بتفوقها وإبداعاتها في كل ما يتعلق بشؤون البشر من تخطيط وترتيب وتنظيم ومدنية وتحضر وتصنيع وتجارة واقتصاد وسياسة وتسليح وعسكرية،
    وثقافية وفنية واجتماعية وتعرف هذه المجموعة (بالجنس الخارق) وتتمثل صفات هذا الجنس في اليهود ـ على حسب زعم داروين وأنصاره.

    آثار نظرية داروين وتأثيراتها:
     مما سبق يتضح لنا أن نظرية داروين هي نظرية في حقيقتها تأصيل للكفر بالله وإصباغ الصبغة العلمية المزيفة على قضية الكفر والإلحاد.


     وخلافًا لما يروجه أنصار هذه النظرية من علماء الأحياء الطبيعية فإن النظرية لم يكن همها في قضية تطور الكائنات الأولى (نباتات وحيوانات) إلا إنكار وجود خالق وإظهار تفوق العنصر الأوربي (الغربي).


     أدت هذه النظرية إلى التأثير على الغربيين وساعدت في تشكيل وبلورة العقلية العلمية وتجاوزتها إلى العقلية الفكرية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والعسكرية الغربية منذ القرن الماضي وحتى الحاضر.


     إن أجيالاً غربية قد نشأت وتشرّبت هذه النظرية بجميع أبعادها بحيث صقلت جميع تصرفاتها في شتى مناحي الحياة لديها.

     إن أثر هذا التشبع والنشأة الغربية في أحضان هذه النظرية يبدو واضحًا في تعامل تلك المجتمعات مع أجناس وشعوب العالم الأخرى والتي تعتبرها النظرية في أسفل السلالات البشرية الحد الذي جعلها تطلق مصطلح (دول العالم الثالث) كصيغة تميز بها أدبيٌّا هذه (السلالات الهمجية المتخلفة).


     إن نظرية داروين تهدف إلى إثبات التفوق الكبير لليهود (شعب الله المختار) وسياستهم المطلقة على البشر من الجنس الحيواني وذلك دعمًا وتأييدًا لمزاعم واعتقادات اليهود بأنهم هم شعب الله المختار وأن بقية الشعوب ما هي إلا حيوانات مسخرة لخدمة اليهود.


     إن النظرية جعلت كل ما تعتقده وتؤمن به الأجناس والشعوب التي هي في أسفل السلسلة البشرية هو عبارة عن أساطير وخرافات ناتجة للجهل والتخلف الذي جعل أمثال هذه الشعوب تربط كل شيء بقوة خارقة (الإله) وتشعر بعقدة الذنب والعقاب إن هي خالفت منهج الإله الذي تدين به وأنها تستحق الثواب والأجر إن هي أطاعت هذا الإله.
     ومن آثارها الهامة أنها جعلت الأوربيين ينسبون مصدر الأمراض والأوبئة إلى هذه الشعوب المتخلفة ويخصون بالذكر الأمراض حديثة الظهور والشـائعة مثل مرض الإيدز ومرض الكبد الوبائي الفيروسي (Hepatitis B & C).


     يدعي الغربيون وخاصةً الفرنسيون والأمريكيون أن مرض الإيدز مصدره الأفريقيون السود وأنه قد انتقل إليهم عن طريق القرود وأن المرض قد انتقل إلى الأوربيين السياح من الأفريقيين السود.


     إن النظرية تعتبر الأساس في الإباحية الجنسية الحديثة والتي تسمت بمسميات مختلفة مثل (الغناء، الرقص، التمثيل، العشق) والشذوذ الجنسي الحديث بمختلف أشكاله وألوانه واعتباره نوعًا من السلوك الغريزي الجنسي البديل والتي جميعها تحبذ وتنشر وتشجع أعمال الجنس غير المشروعة بين البشر وتضفي عليها صفة الطبيعة الغريزية وحرية الاختيار الفردية والجماعية.


     إن النظرية كانت الأساس الذي اعتمد عليه (كارل ماركس) و(إنجلز) في إنشاء الفكر الشيوعي المبني على الإلحاد وإنكار الإله، وتبعهما (لينيين) و(ستالين) وغيرهم.
     إن النظرية هي الأساس الذي قامت عليه نظرية (فرويد) الجنسية، و(دور كايم) الاجتماعية وغيرهما من النظريات التي سنعرض لها فيما بعد.


     إن هذه النظرية هي الأساس الذي اعتمده الغربيون في تبرير محاربتهم وإبادتهم لغيرهم من الشعوب الأخرى وخاصةً أهل البلاد الأصليين مثل الهنود الحمر بأمريكا والإسكيمو بكندا والأبوريجنيز باستراليا، حيث يقول داروين إن الأجناس المتقدمة لا يمكنها أن تعيش بسـلام حتى تقضي تمامًا على سلسلتين أو ثلاث من السلاسل البشرية في أسفل السلسلة وإن لم تفعل ذلك فستعيش هذه الأجناس عالة على الأجناس المتقدمة.


     إن داروين عندما كان يسأل عن الحلقة المفقودة بين القرد والإنسان كان يدعي بأنه إذا أردنا أن نحصل على الحلقة المفقودة فعلينا أن نجامع زنجيٌّا مع غوريلا فقد نحصل على الحلقة المفقودة.


    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_
    ________________________________________________

    ليست مشكلتي إن لم يفهم البعض ما اعنيه..
    فهذه قناعاتي ..
    وهذه افكاري ..
    وهذه كتاباتي بين يديكم ...
    أكتب ما اشعر به .. وأقول ما أنا مؤمن به ..
    ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي ..الشخصية
    هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري...!!
    [b]




    ****************************


    قديس ياكاسيلاس



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 1:21 pm